الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم أكاديمية فاس مكناس بالإقصاء الممنهج لإقليم بولمان من الموارد البشرية و البنية التحتية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم أكاديمية فاس مكناس بإقصاء إقليم بولمان من الموارد البشرية
أفاد تقرير صادر عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لفرع بولمان تم تعميم نشره هذا اليوم أن الدخول المدرسي بالإقليم عرف تعثرا كبيرا و شابته عدة خروقات و اختلالات أثرت على التلاميذ و على العملية التعلمية. و قد رصد التقرير العديد من النقائص التي كان بالأحرى على الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و معها المديرية الإقليمية أن تعالجها باكرا قبل بداية الموسم الدراسي، و بناء على الدراسة التي قامت بها الجمعية فإن أهم النقط المثارة جاءت كالتالي :

*رفض نسبة مهمة من طلبات الإستعطاف التي قدمها التلاميذ لاعادة تسجيلهم في سلك الثانوي رغم أنهم لم يستفيدوا من طلب إستعطاف سابق وأعمارهم لا تتجاوز 18 سنة.
*تأجيل موعد البث في طلبات تغيير الشعبة ( من شعبة العلوم إلى شعبة الاداب) إلى غاية شهر نونبر.

*إلى غاية اليوم لم يستفذ تلاميذ المستوى الثالث من مبادرة مليون محفظة كما أن التوزيع عموما عرف تأخرا ملحوظا.
*الخصاص المهول في الأطر التربوية مما أدى إلى الإكتضاض على مستوى الأقسام حيث سجلنا معدل 44 تلميذ في القسم .

*إعتماد الأقسام المشتركة لم يقتصر على القرى بل اجتاح الحواضر مع إسناد تدريس جميع المواد وعدة مستويات لأستاذ واحد .

*إقصاء بنسب صادمة في صفوف التلميذات من ولوج الحي الجامعي الشيء الذي يؤثر على إتمام دراستهن .

*تهميش الاقليم على مستوى الأكاديمية في توزيع حصيص الموارد البشرية خصوصا المقتصدين وأطر الإدارية وأساتذة الرياضيات والفيزياء وابرام الصفقات العمومية والبنية التحتية.

*نقص حاد في المواد المكتبية، وضعف التأطير على مستوى المستجدات البيداغوجية ونقص حاد في طبع ونسخ روائز التقويم التشخيصي.

* الحالة المزرية للعديد من المؤسسات العمومية ولمرافقها بمختلف الجماعات الترابية بدائرة بولمان سواء تعلق الأمر بحجرات الدرس التي أصبحت تشكل خطرا على سلامة التلاميذ والمدرسين  أو المراحيض  التي لا تتوفر على المياه ولا تصلح حتى للاستعمال  أو ساحات الاستراحة التي هي عبارة خلاء وعشوائية لا توجد بها لا ملاعب للرياضة وأماكن لاستراحة التلاميذ  وبعض المؤسسات لا يحيط بها أسوار وأخرى دون ماء ولا كهرباء .
*الحالة المزرية لسكن الوظيفي الذي أغلقته المديرية الاقليمية في وجه الأساتذه مما جعله عرضة للتخريب .

*الاستهتار بصحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية حيث بعض المؤسسات التعليمية أبوابها الرئيسية تطل مباشرة على شوارع تعرف حركة  سير مهمة مما يشكل خطرا على حياة التلاميذ .

* سوء تسيير وتدبير العديد من الداخليات بدائرة بولمان حيث نسجل انعدام الإنارة والتجهيزات الكافية، غياب النظافة، نقص ورداءة الوجبات الغذائية وحرمان مجموعة من التلاميذ من المنح رغم توفرهم على المعايير والأخطر من ذلك تأخرها في فتح أبوابها في وجه التلاميذ .

*الجميع يعرف الدور المهم الذي تلعبه جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في إطار الشراكة بين المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية حيث يمكنها المساهمة في النهوض بالمؤسسة والمشاركة في جميع البرامج والسهر بمعية الإدارة وباقي الأطر على السير العادي للمؤسسة ، نسجل غيابها في مجموعة من المؤسسات بعد انتهت صلاحية المكاتب القديمة ولم يتم تجديدها وفي بعض المؤسسات لا وجود لها في الأصل .

*بعض المؤسسات التعليمية بالإقليم لا تتوفر سوى على حارس واحد ، ينتمي للأمن الخاص في إطار التعاقد مع شركات خاصة ، يعمل حسب استعمال الزمن الخاص بالمؤسسة  لتبقى المؤسسة ومرافقها في فترة الليل وأيام العطل دون حماية ، وأغلب المؤسسات بالجماعات الترابية بالإقليم لا تتوفر على أي حارس ، اضافة الى الظروف لاإنسانية والاستغلال الذي يتعرض له عاملات النظافة وعمال الحراسة من طرف الشركات الخاصةحيث لا يستفيدون من الحد الأدنى للأجر ويعانون تاخير في صرفه وعدم التصريح بهم لدى cnss دون أي تدخل يذكر من طرف للمديرية الاقليمية

*أما بخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة وحقهم في الإدماج بمختلف المؤسسات التعليمية ، فلحد الساعة ما زالت هناك عدة مشاكل تعترضهم وتعترض عائلاتهم بسبب الاكراهات التي تعرفها المؤسسات التعليمية وغياب رؤية واضحة لتقديم يد المساعدة لهذه الفئة من المجتمع بسبب النقص في حجرات الدرس وفي آليات الاشتغال .

عن الأولى 24

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمن بنسودة يُسْقِط سارقين ظَهَرا في شريط فيديو

في إطار التفاعل الإيجابي مع مقاطع الفيديو المنشورة عبر مختلف وسائل الإعلام، والتي توثق عمليات ...

عامل اقليم تاونات يفتتح مهرجان الحبوب و القطاني بقرية ابا محمد شهدت جماعة قرية

عامل اقليم تاونات يفتتح مهرجان الحبوب و القطاني بقرية ابا محمد شهدت جماعة قرية با ...

عامل الإقليم يتابع عن كثب مشروع إعادة تهيئة مدينة أزرو إقليم إفران ويتوعد بالمحاسبة

تماشيا مع توجهات عامل إقليم إفران المنبثقة من التعليمات السامية لصاحب الجلالة وسيرا على عادته ...